DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
النصوص

بيان الرئيس أوباما حول الهجوم في بنغازي

12 ايلول/سبتمبر 2012

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
12 أيلول/سبتمبر 2012

بيان للرئيس حول الهجوم في بنغازي

إنني أدين بشدة الهجوم الشائن على مقر بعثتنا الدبلوماسية في بنغازي، والذي أودى بحياة أربعة أميركيين، من بينهم السفير كريس ستيفنز. وفي هذه اللحظات، يتوجه الشعب الأميركي بصلواته وخواطره إلى عائلات من فقدناهم. إنهم يجسدون التزام أميركا بالحرية والعدالة والشراكة مع الدول والشعوب حول العالم، وهم نقيض صارخ لأولئك الذين أزهقوا أرواحهم دون رحمة.

ولقد أوعزت إلى حكومتي بتوفير جميع الموارد الضرورية لدعم أمن موظفينا في ليبيا، ولتعزيز الأمن في بعثاتنا الدبلوماسية حول العالم. وفي حين تستنكر الولايات المتحدة أي محاولة للإساءة إلى المعتقدات الدينية للآخرين، فإنه ينبغي علينا جميعًا أن نقاوم دون أي لبس ذلك النوع من العنف الطائش الذي أودى بحياة هؤلاء الموظفين الحكوميين.

ولدي ملاحظة شخصية: لقد كان كريس ممثلا للولايات المتحدة شجاعًا وقدوة للآخرين. وطيلة فترة الثورة الليبية، خدم بكل إيثار بلدنا والشعب الليبي في بعثتنا في بنغازي. وبوصفه سفيرًا في طرابلس، فقد ساند تحول ليبيا إلى الديمقراطية. ولسوف يبقى إرثه ساطعًا حيثما ظل بنو البشر يسعون إلى الحرية والعدالة. وإنني ممتن كل الامتنان لخدمته لحكومتي، وحزين كل الحزن لفقدانه.

إن الأميركيين البواسل الذين فقدناهم يجسدون الخدمة والتضحيات الاستثنائية التي يبذلها موظفونا المدنيون كل يوم حول العالم. وإذ نقف متحدين مع عائلاتهم، دعونا الآن نضاعف جهودنا للمضي قدمًا بأعمالهم.