DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
النصوص

بيان حقائق حول اجتماع مجموعة الاتصال لمكافحة القرصنة

05 نيسان/إبريل 2012

وزارة الخارجية الأميركية

مكتب المتحدث الرسمي

5 نيسان/أبريل 2012

2012/517

بيان حقائق

مجموعة الاتصال لمكافحة القرصنة تتصدى للجرائم البحرية في القرن الأفريقي

انضمت الولايات المتحدة إلى أكثر من 60 دولة ومنظمة دولية في الأمم المتحدة في نيويورك، في 29 آذار/مارس 2012، لحضور اجتماع مجموعة الاتصال لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.

وفي بيان أصدرته عقب الاجتماع، دعت مجموعة الاتصال إلى تجديد الالتزام الدولي بمكافحة القرصنة في البحر وعلى البر في الصومال، من خلال عمليات عسكرية قوية ومتكاملة، وفرض تطبيق القانون، والقيام بنشاطات إنمائية في المنطقة. وأكدت مجموعة الاتصال من ضمن توصياتها على ما يلي:

  • إقرار الخطوات المتخذة لوضع المبادئ التوجيهية لبعث الرسائل المتعلقة بمكافحة القرصنة والجهود المتواصلة لتطوير اتصالات استراتيجية فعالة، بما في ذلك استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية.
  • منح أولوية للملاحقة القضائية والسجن كرادع للقرصنة؛
  • إعادة التأكيد على أهمية تقديم القراصنة المشتبه بهم للمحاكمة، ومنهم المشتبه فيهم على المستويات العالية، واعتقال الذين تتم إدانتهم، في الصومال وفي دول أخرى في المنطقة.
  • دعوة المجتمع الدولي، ومن بينهم صناعة النقل البحري العالمية، إلى بذل جهود متواصلة لتسهيل المحاكمات القضائية الأكثر فعالية القراصنة.
  • إن سبب التدني في نجاح الاعتداءات يعود إلى عوامل عديدة، منها تطبيق أفضل الممارسات الإدارية من جانب صناعة النقل البحري، واستخدام مفارز من السفن العسكرية لحماية السفن التجارية، وتأمين موظفي أمن مسلحين عن طريق التعاقد.

يتوفر النص الكامل باللغة الإنجليزية لبيان مجموعة الاتصال على موقع الإنترنت لوزارة الخارجية:

http://www.state.gov/t/pm/rls/othr/misc/187306.htm

ولمعرفة المزيد حول الدعم الأميركي للجهود الدولية لمكافحة القرصنة، قم بزيارة الموقع الالكتروني:

http://www.state.gov/t/pm/ppa/piracy/index.htm