DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
النصوص

بيان لوكيلة وزارة الخارجية ماريا أوتيرو بشأن قضايا التبت

26 كانون الثاني/يناير 2012

وكيلة وزارة الخارجية لشؤون الأمن المدني والديمقراطية وحقوق الإنسان

والمنسقة الأميركية الخاصة لقضايا التبت، ماريا أوتيرو

HumanRights.Gov

واشنطن العاصمة

24 كانون الثاني/يناير 2012

بصفتي المنسقة الأميركية الخاصة لقضايا التبت، فإنني أشعر بقلق بالغ إزاء التقارير الواردة عن أعمال العنف واستمرار التوتر المتصاعد في مناطق التبت في الصين، بما في ذلك التقارير التي تفيد بإطلاق قوات الأمن في إقليم سيشوان النار على المحتجين مما أدى إلى مقتل البعض وإصابة آخرين بجروح.

وتجيء هذه التقارير في أعقاب قيام أربعة من مواطني التبت بالتضحية بأنفسهم في وقت سابق من هذا الشهر، ليصل عدد حالات من قاموا بالتضحية بالنفس والتي أبلغ عنها سكان التبت إلى 16 حالة - معظمهم من الرهبان والرهبان السابقين، بالإضافة إلى راهبتين - منذ مارس/آذار 2011.

وقد أثارت حكومة الولايات المتحدة باستمرار وبشكل مباشر قضية قيام التبتيين بالتضحية بالنفس مع الحكومة الصينية. وحثت الحكومة الأميركية مرارًا وتكرارًا الحكومة الصينية على معالجة السياسات التي تأتي بنتائج عكسية في مناطق التبت والتي أدت إلى حدوث التوتر، كما تهدد الهوية الدينية والثقافية واللغوية المتميزة لشعب التبت.

وكما أشرت سابقًا، فإن هذه السياسات تشمل وسائل الرقابة التي تفرضها الحكومية الصينية على الحياة والممارسة الدينيتيْن بشكل متسع للغاية، وحملات "التعليم الوطني" المستمرة داخل الأديرة والتي تتطلب من الرهبان التنديد بالدالاي لاما، والتواجد الدائم للمسؤولين الصينيين في الأديرة، والمراقبة المكثفة على نحو متزايد، والاحتجاز التعسفي واختفاء التبتيين، والقيود المفروضة والسجن لبعض أسر وأصدقاء المُضحّين بأنفسهم. وخلال العام الماضي، قام أيضًا مسؤولو الأمن والقضاء في الحكومة الصينية باعتقال وسجن الكتّاب والفنانين والمفكرين والمناصرين الثقافيين التبتيين الذين انتقدوا سياسات الحكومة الصينية.

نحن ندعو الحكومة الصينية إلى حماية حقوق الإنسان المعترف بها عالميًا لجميع مواطني الصين. ونحث قوات الأمن الصينية على ممارسة ضبط النفس، كما نجدد دعوتنا بالسماح للصحفيين والدبلوماسيين والمراقبين الآخرين بالوصول إلى مناطق التبت في الصين. كما أننا ندعو الحكومة الصينية لاستئناف الحوار المستقل والواقعي الذي يركز على النتائج مع الدالاي لاما أو ممثليه لمعالجة وتسوية المظالم الأساسية لسكان التبت في الصين.