DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
النصوص

بيان وزيرة الخارجية كلينتون عن الانتخابات في نيجيريا

20 نيسان/إبريل 2011

وزارة الخارجية الأميركية

مكتب المتحدث الرسمي

للنشر الفوري

19 نيسان/أبريل، 2011

بيان من الوزيرة كلينتون

الانتخابات في نايجيريا

بالنيابة عن الرئيس أوباما وشعب الولايات المتحدة، أشيد بالشعب النيجيري على مشاركته المنظمة والحماسية في الانتخابات الرئاسية يوم 16 نيسان/أبريل. إن هذا الحدث التاريخي يشكل تحولا باهرا بعد عقود من الانتخابات الفاشلة وتحسنا كبيرا عما كان عليه الحال في الانتخابات الرئاسية عام 2007.

ففي حين أن هذه الانتخابات شكلت نجاحا لشعب نيجيريا، إلا أنها ظلت بعيدة عن الكمال. ونحن نحث اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة على أن تراجع وتتخذ الإجراءات المناسبة والشفافة بشأن جميع الادعاءات الخاصة بالناخبين "دون السن القانونية" والعنف والترهيب والتزوير وإقبال الناخبين بأعداد مفرطة وغير اعتيادية على مراكز الاقتراع في بعض المناطق من البلاد. وتشجب الولايات المتحدة أعمال العنف المتصلة بالانتخابات، كما نهيب بكافة المرشحين والأحزاب السياسية والمناصرين أن يحترموا نتائج الانتخابات وينقلوا أي تظلمات أو تحديات بصورة سلمية عن طريق عملية إنصاف قانونية وإدارية رسمية. وسوف تراقب الأسرة الدولية عن كثب الانتخابات المقبلة لمحافظي الولايات، ونحن ندعو جميع الحريصين على خير البلد من أبناء نيجيريا أن يدعموا عملية انتخابية سلمية وذات مصداقية.

إننا نشيد باللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة ورئيسها البروفسور أتاهيرو جيغا والعديد من الشخصيات الأخرى في الحكومة والمجتمع المدني لتعاونهم المتين وإخلاصهم للديمقراطية. لقد وفروا فرصة حقيقية للشعب النيجيري لكي يختار أصلح الزعماء، وسيمكنون نيجيريا من بناء نظامها الديمقراطي عن طريق الحكم الرشيد والمؤسسات الشفافة والتنمية الاقتصادية. وتهنئ الولايات المتحدة الرئيس غودلك إيبيله جوناثان على انتخابه متمنية له النجاح في معالجة التحديات الجمة التي تواجه بلاده والقدرة على توفير الحكم الرشيد الذي يستحقه النيجيريون. إن هذه الانتخابات تمثل بداية إيجابية جديدة لنيجيريا.