DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
النصوص

الولايات المتحدة تدعم صون آثار بابل في العراق

المشروع يحظى برعاية مكتب الشؤون التربوية والثقافية في وزارة الخارجية

08 كانون الثاني/يناير 2009
أسد بابل في مدينة بابل الأثرية، موطن الحدائق المعلقة والمدينة التي توفي فيها الإسكندر الكبير. أخذت الصورة يوم 18 أيلول/سبتمبر، 2008.

أسد بابل في مدينة بابل الأثرية، موطن الحدائق المعلقة والمدينة التي توفي فيها الإسكندر الكبير. أخذت الصورة يوم 18 أيلول/سبتمبر، 2008.

واشنطن،- أعلنت الولايات المتحدة عن دعمها لمشروع تطوير إدارة وصون موقع أثري في مدينة بابل العراقية بتكلفة قدرها 700 ألف دولار ويتم تنفيذه بالمشاركة بين صندوق الآثار العالمية والمجلس العراقي للآثار والتراث.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها إن "مدينة بابل تعد من أغنى مدن العراق بإسهاماتها للبشرية ومن ثم فان مشروع (مستقبل بابل) يظهر التزام الشعب الأمريكي بحماية التراث الإنساني واحترامه للتراث الثقافي للعراق".

وأضاف البيان أن هذه الخطة من المتوقع لها أن تنتهي في غضون عامين مشيرا إلى أن المشروع ينطلق من الأهمية الكبيرة للموقع واهتمام العراقيين به.

واعتبر أن المشروع سوف يحدد الأغراض التي من اجلها سوف يتم صون وإدارة الموقع والأهداف والسياسات الواجب تنفيذها فضلا عن وضع القواعد الإرشادية لأي استخدامات مستقبلية في الموقع.

وأوضح البيان أن المجلس العراقي للآثار والتراث قام بالفعل بتخصيص مجموعة من المتخصصين للتعاون في مهام التخطيط والأعمال الميدانية في مشروع مدينة بابل.

في ما يلي نص بيان مكتب المتحدث الرسمي بهذا الخصوص:

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدث الرسمي

للنشر الفوري

مشروع مستقبل بابل

مكتب الشؤون التربوية والثقافية يدعم مشروع تطوير إدارة وصون موقع أثري في مدينة بابل العراقية

يسر وزارة الخارجية الأميركية أن تعلن عن دعمها لمشروع تطوير إدارة وصون موقع أثري في مدينة بابل العراقية. وسيتم تنفيذ هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 700 ألف دولار بالمشاركة بين صندوق الآثار العالمية والمجلس العراقي للآثار والتراث. ونظرا لأن "مدينة بابل تعد من أغنى مدن العراق بإسهاماتها للبشرية ومن ثم فان مشروع (مستقبل بابل) يظهر التزام الشعب الأمريكي بحماية التراث الإنساني واحترامه للتراث الثقافي للعراق.

ومن المتوقع لهذه الخطة أن تنتهي في غضون عامين. وانطلاقا من الأهمية الكبيرة للموقع واهتمام العراقيين به، فإن المشروع سوف يحدد الأغراض التي من أجلها سوف يتم صون وإدارة الموقع والأهداف والسياسات الواجب تنفيذها فضلا عن وضع القواعد الإرشادية لأي استخدامات مستقبلية في الموقع. وقد قام المجلس العراقي للآثار والتراث بالفعل بتخصيص مجموعة من المتخصصين للتعاون في مهام التخطيط والأعمال الميدانية في مشروع مدينة بابل. وسوف تنتج هذه العملية منهجيات لإدارة الموقع وستستفيد منها المواقع التراثية الأخرى في جميع أنحاء العراق.

وسيتعاون صندوق الآثار العالمية ، الذي سبق له وأن عمل لمدة تربو على 40 عاما مع المجتمعات المحلية والبلدان في جميع أنحاء العالم من أجل المحافظة على المواقع التراثية والثقافية والمعمارية المعرضة للخطر وحمايتها، مع المجلس العراقي للآثار والتراث على خطة إدارة موقع بابل كجزء من المشروع الأكبر الذي يجري تنفيذه بصورة مشتركة بين الصندوق ومعهد غيتي لحماية البيئة ضمن "المبادرة من أجل حماية التراث الثقافي العراقي". وتتضمن أهداف مشروع بابل تطوير الحلول الملائمة تقنيا وثقافيا لحماية البيئة التي ترتقي إلى مستوى المعايير الدولية؛ واتباع نهج شامل تدخل فيه العوامل البيئية والاجتماعية والاقتصادية؛ وتوفر الاكتفاء الذاتي الاقتصادي.

ويتولى مركز التراث الثقافي التابع لمكتب الشؤون التربوية والثقافية في وزارة الخارجية الأميركية الإشراف على صيانة الموروث الثقافي والحفاظ عليه. وقد دعم المركز، منذ عام 2003، العديد من المشاريع التي تستهدف الحفاظ على التراث الثقافي العراقي ويشارك حاليا في مشروع التراث الثقافي في العراق للمساعدة في الحفاظ على تاريخ العراق العريق.

  • الكلمات الرئيسية: