DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
ألبومات الصور

ألبوم صور: لماذا أنت أصبحت رائد أعمال؟

22 آب/أغسطس 2011

رواد أعمال من مختلف أنحاء العالم يشرحون كيف ولماذا أصبحوا ناجحين.

المقدمة

الصورة:

التعليق البديل: كريغ نيومارك جالساً يشير بيديه (بالإذن من كرايغ نيومارك)

كريغ نيومارك

أنا رائد أعمال بالمصادفة، فقبل حوالي 16 سنة بدأت كريغ لست كهواية. وكانت الغاية هي رد الجميل والعطاء لمجتمع الإنترنت الناشئ، لأن [مستخدمي الإنترنت] كانوا معاونين جدا حتى في ذلك الوقت. ولكن، في العام 1999، أصبح من الواضح أن ما أعمله كان مهماً جداً لملايين الناس، وبأن عليّ أن أصبح رائد أعمال جديا لتلبية التزامي تجاه مجتمعي الأهلي.

كريغ نيومارك هو مؤسس شبكة "كريغ لست"، وهي شبكة تستند إلى المجتمع الأهلي وتركز اهتمامها الأولي على إعلانات مبوبة مجانية على الإنترنت. ومنذ عام 1995 تنامت هذه الشبكة لتصبح أحد مواقع الإنترنت الأكثر شعبية في الولايات المتحدة.

الصورة 1:

التعليق البديل: مايك مراديان (بالإذن من مايك مراديان)

مايك مراديان

انه لأمر مثير أن أكون رائد أعمال. أصبحت رائد أعمال لأنني آمنت بفكرتي وآمنت بأني أستطيع أن أساعد في إحداث تغيير. وكرائد أعمال، عليك أن تأخذ رؤيتك الخاصة، وأحلامك، وطموحاتك، وتصوغها لتصبح شيئاً عظيماً. ليس هناك من شيء أكثر إثارة من خلق شيء ينجح، ولا من دولار أكثر إرضاءً من الدولار الذي كسبته أنت بنفسك.

 بدأ موراديان شركته "كامبوس بادي" الموجودة في لوس أنجلس كشركة تنشر البيانات حول توزيع الدرجات الدراسية في 250 جامعة عامة في الولايات المتحدة.

الصورة: 2:

التعليق البديل: تشارلز بوغويان وفيل تيبفر، يحملان أوعية وقميصا يمكن إعادة تدويرهم (بالإذن من ليف براود)

تشارلز بوغويان

لقد شعرت دائماً بأن ريادة الأعمال تؤمّن فرصة عظيمة لإحداث تأثير ملموس وإيجابي في العالم. وبينما كنت أواجه التحدي المتمثل في "بناء شيء من لا شيء"، تعلمت مهارات واكتسبت دروساً لا تقدر بثمن وكانت هذه ستتطلب مني عادةً وقتاً أطول بكثير من ذلك لاختبارها.

فيل تيبفر

ريادة الأعمال هي منتهى أشكال التعبير عن النفس: إنها التحدي لخلق منتج أو سلعة أو خدمة يعود الفضل في خلقها إليك وحدك، وجعل الناس الآخرين يعجبون بها. ورؤية المجتمع الأهلي يقبل ذلك الابتكار يشكل أحد الأشياء الفردية الأكثر إرضاء من أي شيء قمت به في السابق. إنها وسيلة لتغيير العالم، والتأثير على عدد لا يحصى من الناس، وبناء حياة بينما تدرك بأنك حققت شيئاً ... يصعب التفوق عليه من خلال وظيفة اعتيادية بدوام من الساعة 9 إلى 5.

فيل تيبفر وتشارلز بوغويان، هما مؤسسا شركة "لايف براود"، وهي شركة أعمال مركزها في بوسطن تبيع سترات وقمصانا مصنوعة من أقمشة مستخلصة من مواد أعيد تدويرها.

الصورة 3:

التعليق البديل: بلال بوراوي (بالإذن من بلال بوراوي)

بلال بوراوي

رائد الأعمال هو المرء الذي يتجرأ بأن يحلم، ويثق بنفسه وبفريقه ليخلق مشاريع استثنائية من أفكار غير تقليدية. يؤمن رائد الأعمال بأن السماء هي الحد، ويرى فرصة حيث يرى آخرون مشكلة. لقد حصلت على الكثير من إلهامي من أناس عظماء شاركوا في هذه القيم، وعرفت لمدة طويلة أن هذا هو نوع الشخص الذي أردت أن أكونه.

بلال بوراوي هو أحد المؤسسين والمدير التنفيذي لشركة "أوس" وهي شركة أعمال متخصصة في وسائل الإعلام الاجتماعية على الإنترنت في تونس.

الصورة 4:

التعليق البديل: صورة نصفية لسليمة عبو (بالإذن من سليمة عبو)

سليمة عبو

هل تحلمون بخلق أشياء جميلة؟ هل تحلمون بخلق أشياء طيبة المذاق؟ هل تحلمون بخلق منتجات يمكنها إرضاء العديد من الناس؟

هل تحلمون بخلق صنف يعبر عن جميع القيم التي تصورتموها لشركات أعمالكم؟

لقد حلمت بكل هذه الأحلام ولهذا السبب قررت ان أؤسس شركة "تيبيك" TYPIK

أسست سليمة عبو شركة "تايبيك" في العام 2004 لبيع المنتجات التونسية التقليدية على الإنترنت وفي المحال والمتاجر التقليدية على السواء.

الصورة: 5.

التعليق البديل: صورة عن قرب لتومر دفير (بالإذن من تومر دفير)

تومر دفير

أصبحت رائد أعمال لأنني أردت العمل على إصلاح الأشياء التي تزعجني، وليس مجرد الشكوى منها. إن تحولي إلى رائد أعمال منحني القدرة على إحداث تغيير، وليس لتحسين خبرتي في أجهزة الكمبيوتر الشخصية فحسب، بل وأيضاً لتحسين تجربة مئات الملايين من مستخدمي الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.

تومر دفير هو أحد المؤسسين والمدير التنفيذي لشركة سولوتو وهي شركة مقرها إسرائيل لصنع برامج الكمبيوتر المصممة لجعل الكمبيوترات الشخصية أقل تعرضاً للمشاكل وأكثر استجابة للمستعمل.

الصورة 6:

التعليق البديل: ساندياغا أونو (بالإذن من ساندياغا أونو)

ساندياغا أونو

أصبحت رائد أعمال بالصدفة وليس لدي أي تاريخ عائلي في ريادة الأعمال. في أعقاب الأزمة المالية في عام 1997، تمّ تسريحي من وظيفتي وتُركت بلا خيار سوى تولّي أمر مستقبلي بنفسي. وتحولي إلى رائد أعمال منحني القدرة على تغيير المجتمع بصورة إيجابية من خلال المثالية والابتكار.

شارك ساندياغا أونو في تأسيس شركة الاستثمارات ساراتوغا كابيتال. ومنذ عام 1998 نمت أعمال هذه الشركة لتصبح واحدة من أكبر شركات الاستثمارات في إندونيسيا.

الصورة 7:

التعليق البديل: مارسيلّو أوريزي (بالإذن من مارسيلو أوريزي)

مارسيلو اوريزي

عندما كنت طفلاً ألعب رياضة السوكر (كرة القدم الدولية)، كنت اختار اللعب دائماً في جانب الفريق الأضعف. وكان الفوز ضد الفرق المفضلة أمراً رائعاً! كنت أحب دائماً مواجهة التحديات. وأردت دائماً أن يكون لي تأثير حقيقي على حياتي وأن أخلق شيئاً يساعد الآخرين. ان السعي لمواجهة التحديات، وصياغة المستقبل، وإعادة العطاء إلى المجتمع، هي الأسباب التي جعلتني رائد أعمال.

مارسيلو اوريزي هو من مؤسسي شركة بروسيما إيزولا، وهي شركة لتكنولوجيا المعلوماتية والاتصالات، وشركتين جديدتين أخريين في سردينيا، إيطاليا.

الصورة: 8.

التعليق البديل: صورة عن قرب لايفا فويكويسكا (بالإذن من إيفا فويكويسكا)

إيفا فويكويسكا

لا أظن أن أي إنسان يخطط لكي يصبح رائد أعمال – فذلك يكون نتيجة محاولات مستمرة للتوصل إلى صنع الأمور على أفضل وجه. ولكن عندما أنظر إلى الوراء، أعتقد أنه كانت لدي دائماً أفكار لعمل الأشياء بصورة مختلفة. وشركة كوبرنيك هي نتيجة إيماني بأن المساعدة الإنمائية يمكن أن تكون ملموسة وفعالة بدرجة أكبر.

إيفا فويكويسكا هي أحد مؤسسي كوبرنيك وهي مؤسسة غير ربحية مهتمها هي تسهيل توزيع ونشر التكنولوجيا البسيطة زهيدة التكاليف في العالم النامي.