DCSIMG
Skip Global Navigation to Main Content
المقالات

عرض أعمال رسامات عراقيات من محافظة المثنى في أميركا

معرض "ألوان الوركاء” يبرز مواهب كانت سابقا مخفية

15 آذار/مارس 2010
الأم، بريشة الفنانة لمياء حسين

الأم، بريشة الفنانة لمياء حسين

من إم سكوت بورطات، المحرر في موقع أميركا دوت غوف

 

واشنطن- قطعت الأعمال الفنية التي تضمنها معرض فني جديد أقيم في واشنطن شوطا طويلا: منطلقا من خيال سيدات عراقيات من محافظة المثنى، كانت أصلا تراودهن الشكوك حول عرض أعمالهن علنا على الملأ.

فقد قام مسؤولون أميركيون وعراقيون بتنظيم الفنانات لعرض أعمالهن علنا على الملأ في عام 2009 في معرض كان يعتقد أنه أول معرض تقيمه فنانات في المحافظة.

كانت البداية الأولى لمعرض "ألوان الوركاء" الذي تم التنسيق له بالشراكة مع منظمة محلية في كانون الثاني/يناير 2009 حين قام السفير الأميركي لدى العراق حينذاك ريان كروكر بأول زيارة له لمحافظة المثنى. وقام فريق إعادة الإعمار الإقليمي في محافظة المثنى خلال افتتاح المعرض بتوزيع المستلزمات الفنية على النساء للتحضير للمعرض الأكبر الذي أقيم في شهر آذار/مارس 2009، وطاف أكبر ثلاث مدن في محافظة المثنى. وقد أُبلغت كل فنانة بأن لها مطلق الحرية في رسم ما يحلو لها من الصور- حتى ولو خلا ذلك الرسم من أي مودة تجاه الولايات المتحدة.

واليوم يجري عرض لوحات مختارة من الأعمال التي تم عرضها في معرض "ألوان الوركاء: لوحات فنية لرسامات عراقيات من محافظة المثنى" بمقر وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن. وقد افتتح المعرض بحضور السيدات اللواتي فزن بجائزة النساء الدوليات الشجاعات للعام 2010.

وتكرم جوائز النساء الشجاعات السنوية التي بدأت في العام 2007 النساء من مختلف أنحاء العالم اللاتي يظهرن شجاعة فائقة ومزايا قيادية استثنائية في النضال من أجل العدالة الاجتماعية وحقوق المرأة والنهوض بها. وقد قامت هذه السنة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري رودام كلينتون بتقديم الجوائز للفائزات يوم 10 آذار/مارس الجاري.

وكان من المناسب أن تحضر الفائزات بجائزة النساء الشجاعات هذه الفعالية لتكريم الفنانات نظرا لأن كلمة شجاعات تنطبق تماما على هؤلاء الفنانات العراقيات.

فقد أظهرت الفنانات، اللاتي يقطن في واحدة من أكثر المحافظات العراقية محافظة على التقاليد، شجاعة عظيمة ليس فقط من خلال عرض أعمالهن أمام الجمهور ولكن أيضا عن طريق التطوع لإجراء مقابلات معهن على التلفزيون حول لوحاتهن. وبالنسبة للعديد منهن، كانت هذه هي المرة الأولى التي يعرضن فيها لوحاتهن أمام أحد خارج منازلهن. وبالنسبة لهن جميعا تقريبا كانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إجراء مقابلات تلفزيونية معهن.

تعرض اللوحات الفنية مجموعة من الأساليب والمواضيع – وهي لا تتردد في إبراز التحديات الماثلة في الحياة اليومية العراقية.

وكما قالت إحدى الرسامات العراقيات خلال افتتاح المعرض في العراق "سيعرف الجميع قصتنا من خلال الإطلاع على لوحاتنا. وسيعرفون أننا موجودات هنا."

للإطلاع على معرض ألوان الوركاء: لوحات لرسامات عراقيات من محافظة المثنى" يرجى زيارة:
http://diplomacy.state.gov/exhibitions/c35599.htm

 

وطني، بريشة الفنانة لمياء محمد علي كثوم

وطني، بريشة الفنانة لمياء محمد علي كثوم